News / Events‎ > ‎News‎ > ‎

توێژینەوەیەکی زانستی لەلایەن د.حسن فخرالدين له‌ بەشی باخچەی ساوایان بلاوکرایەوە

posted Jul 22, 2016, 9:12 AM by Wria Mohammed Salih Mohammed   [ updated Jul 22, 2016, 9:13 AM ]



Abstract

The Human being is different from all other creatures because he is a gifted creature packed with self- knowledge. This self- knowledge enables him to choose the career that qualifies him to achiever his existence. In return, this career-choice will allow him to achieve his social status. Kindergarten teachers are one of the most important characters influencing a human being’s life because the can contribute to the type of future possibilities of the generation raised by these teachers. Thus, importance of this research comes from the previously mentioned fact.

This importance becomes more articulate bearing in mind that the other variable that this research is trying to know is the compatibility of these kindergarten teachers with their professions, and this is one of the most important and most clear criteria in the teacher. Feeling the social status and professional compatibility is the factor of separation in judging or deciding on a real teacher who gives her job its right due if he/she has both status and compatibility, and another teacher who lacks status and compatibility. The current study aims at the following:

1.    Measuring the social status of kindergarten teachers.

2.    Measuring the professional compatibility of kindergarten teachers.

3.    Knowing the connection between the social status and professional compatibility of kindergarten teachers.

In order to accomplish the goals of the current research the researchers relied on building a scale of measuring the social status of a kindergarten teacher. After having the qualities of creditability, consistency, and the ability to distinguish this measuring scale in its final form consisted of 40 items. The researchers also applied professional compatibility scale that was prepared by (Fajhan 2010) which consisted of (50) items in its finals form after having the qualities of creditability, consistency, and the ability to distinguish.

To accomplish the researcher’s goals the researchers applied both measuring scales on a pilot sample group of (235) kindergarten teachers distributed on (24) kindergartens in Sulaymaniyah city. The data was later analysed with the aid of Statistical Package for the Social Sciences (SPSS), and the findings were as the following:

 

1.    Kindergarten teachers in Sulaymaniyah city are highly aware of their social status that the arithmetic average for the teachers was (141.221) compared to the estimated average that is (120).

2.    The professional compatibility for kindergarten teachers in Sulaymaniyah city in very high that the arithmetic average for these teachers was (177.653) compared to the estimated average that is (150).

3.    There is a (direct) positive relationship of statistical nature between the social status and professional compatibility, and the correlative coefficient between them is (0.817).

After discussing the outcomes of the current study the researcher proposed some recommendation to the entities involved in the matter.

 

التعــريف بالبحــث

مشكلة البحث:

من أهم المشكلات التي تواجه الحياة الاجتماعية والاقتصادية في حضارتنا الحديثة المعقدة هي مشكلة توجيه الأفراد نحو المهن التي تصلح لهم و يصلحون لها، ومعلمة رياض الأطفال هي  مهنة غاية في الحساسية وتحتاج إلى خصائص شخصية وتدريب وتأهيل معين ودقيق ، حيث أن معلمة الروضة تشارك مع الأسرة بشكل رئيسي في بناء القاعدة الاجتماعية والنفسية و المعرفية الأساسية للإنسان ،وعليه فان شعورها بمكانتها الاجتماعية في المجتمع تعد من الامور الهامة في نجاحها في مهنتها.

وتتشكل المكانة الاجتماعیة نتیجة مقارنة الفرد نفسه مع بعض الافراد الاخرین الذین یحیطون به في الجوانب المختلفة سواء كانت المادیة او المعنویة، فاذا وجد نفسه اقل منهم من حیث ما یمتلكه ضمن هذه الجوانب یتولد لدیه الاحساس بالنقص والغبن یدفع به في الحالات الایجابیة الى البحث عن السبل التي یطور بها نفسه ویعوض هذا النقص،بینما البعض الآخر لایستطیع التعویض الایجابي، فتتشكل لديه المكانة الواطئة التي قد تدفع به الى السلوك العدواني وربما تتطور الحالة الى الاصابة بالامراض النفسیة (.(Myers, 1988, P. 135

فالمكانة الاجتماعية هي جملة الاوضاع الاجتماعية التي يحتلها الفرد في البناء الاجتماعي، وما ينجز عن هذه الاوضاع من حقوق وواجبات يقوم بها الفرد، وطبيعة العلاقات الاجتماعية بين ذلك الفرد وغيره من افراد المجتمع، اما بالنسبة لمعلمة رياض الاطفال فان شعورها بمكانة اجتماعية متميزة قي المجتمع هي مصدر رضا نفسي لها، وهي اداة لتوليد وممارسة النفوذ الاجتماعي والاقتصادي والسلطوي لها(العبودي، ١٩٩٦ ،ص٥).

وتتلخص مشكلة البحث الحالي في:

1.    ان معلمة الروضة هي الركيزة الأساسية في النظام التعليمي وهي تمثل إحدى لبنات السلم الاجتماعي الذي تُلقى على عاتقها مسؤولية النهوض بالنشء الصغير وتعليمه وتقويم سلوكه ومن ثم السير به في الطريق السليم ، وعليه فإن المهام الملقاة على عاتقها تعد من المهام الجسام التي تحتاج إلى طول الصبر وحسن الخلق والقدرة على تحمل الصعاب والعمل تحت الضغط، كما يجب أن تكون لديها القدرة والمرونة التامة على التعامل مع عقليات الاطفال والتأقلم معهم، ونحن لا نعرف مدى شعور معلمة الروضة بمكانتها الاجتماعية الذي بلا شك يؤثر على اداءها الوظيفي المتمثل بتعليم الاطفال.

2.    الإجابة على تساؤل رئيس عن مدى العلاقة بين متغيريّ البحث ( المكانة الاجتماعية والتوافق المهني) واتجاهتها، ونمط تفاعلاتها المحتملة في شخصية معلمة رياض الاطفال، لاسيما أن الباحثان لم يطلعا في المصادر والأدبيات المتوافرة على أية دراسة تربط هذين المتغيرين، خصوصاً في المجتمع الكوردي.


Comments